in

اكتئاب الصيف مرض عضوي وله علاج!

الاكتئاب الموسمي هو أحد انواع الاكتئاب التي يعاني منها الكثيرون، فهناك اكتئاب الشتاء الذي يصاب به الأشخاص في الجو البارد والذي يكون سببا فيه عدم التعرض الكافي لآشعة الشمس.

وكما يسبب عدم التعرض للشمس أعراض اكتئاب فإن التعرض للشمس أكثر من اللازم قد يكون أيضا سببا في الاكتئاب!

اكتئاب الصيف يصيب العديد من سكان الدول الحارة وقد لا يدرك الكثيرون أنهم مصابون به ولكنهم يشتكون دوما من الأعراض المصاحبة له.

هذه الأعراض قد تظهر في هيئة خمول وكسل وعدم رغبة في القيام بأي عمل خاصة أثناء النهار نظرا لحرارة الجو الشديدة.

كما يلجأ البعض للبقاء في المنزل طوال فترة النهار وعدم الخروج إلا عند غياب الشمس.

ويشعر الأشخاص المصابون باكتئاب الصيف بالتعب والإرهاق بسرعة في النهار بينما يبدأون الشعور بالنشاط والحيوية عند دخول الليل.

ويمكنهم انجاز كم أكبر من الأعمال خلال فترات الليل علي عكس النهار الذي يجعلهم يشعرون بالسوء.

وعلي الرغم من أن الاكتئاب هو مرض نفسي، إلا أن بعض الأطباء يرجحون أن اكتئاب الصيف هو أيضا مرض عضوي.

منهم الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسى بالأكاديمية الطبية، والذي يري أن هذا النوع من الاكتئاب عضوي ويمكن علاجه بالأدوية.

وتعد أهم خطوة في العلاج هي إدراك المريض أنه مصاب بهذا المرض ويحتاج للعلاج.

يمكن بعد ذلك أن يبدأ المصاب باكتئاب الصيف في تلقي العلاج السلوكي المعرفي إلي جانب بعض أدوية الاكتئاب المعروفة تحت اشراف الطبيب المختص.

حوادث اختفاء غامضة لأشخاص يعتقد أنهم سافروا عبر الزمن !

السنن المهجورة التي لا يعلمها الكثير من المسلمين!