in

اول اعتذار رسمي من ايمانويل ماكرون للمسلمين

 

اول اعتذار رسمي من ايمانويل ماكرون للمسلمين

 

منذ مدة ليست ببعيدة قام الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون بعرض صور مسيئة للنبى صلى الله عليه وسلم على المبانى الفرنسية واثار بهذا الفعل الشنيع غضب المسلمين فى جميع انحاء العالم وعندما هبط عقاب الله عليه وعلى بلاده من وباء كورونا وغيره وايضا بعد اعلان مقاطعة جميع المنتجات الفرنسية فى دول كثيرة قرر الرئيس الفرنسى تقديم الاعتذار لجميع المسلمين فى كل مكان فى العالم وتدخلت مصر والرئيس عبد الفتاح السيسى فى هذا الامر بشكل فعلى وقد وصل الرئيس عبد الفتاه السيسى اليوم الى فرنسا وعقد مؤتمر صحفى صباح اليوم ووجه الرئيس السيسى كامل الشكر الى ماكرون على حسن الاستضافة واكد على ان حواره مع الرئيس ماكرون شمل موضوعات حقوق الإنسان والعنصرية وذلك في ضوء ما تشهده القارة الأوروبية ومنطقة الشرق الأوسط من تحديات متصاعدة واضطرابات ونزاعات مسلحة، بما يضع على عاتقنا مسئولية كبيرة للموازنة بين حفظ الأمن والاستقرار الداخلي من جهة وبين الحفاظ على قيم حقوق الإنسان بمفهومها الشامل من جهة ثانية.

وفى اطار ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، بقصر الإليزيه انهم اتفقوا على اهمية العمل المشترك نحو زيادة قيمة الاستثمارات الفرنسية في مصر والاستفادة من الفرص الكبيرة التي توفرها المشروعات القومية العملاقة في مصر حالياً والاستفادة من الفرص الكبيرة التي توفرها المشروعات القومية العملاقة في مصر حالياً بالإضافة إلى تعزيز التعاون في القطاعات الاقتصادية ذات الاولوية وعلى اساسه تقدم الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون اعتذاره عن الرسوم المسيئة للرسول وما سببته من ألم للمسلمين قائلا إن الدولة الفرنسية غير مسؤولة عن ذلك، لكنه يأسف عن الصدمة والألم الذى كان هذا الأمر سببا فيه.

وأضاف الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون خلال المؤتمر الصحفى “الرسوم الكاريكاتورية ليست رسالة من فرنسا إلى المسلمين. هذا تعبير من مصور، لا تعتبروه استفزازا من السلطات، لكنها تصدر من صحفى أو مصور، وهناك من يرد عليها بهدوء.

وفى النهاية اعرب الرئيس السيسى عن امتنانه مجددا للدعوة الكريمة وتمنى الرئيس يدوم التعاون والاحترام المشترك بين الدولتين

 

 

Written by mohamed

معجزات النبي التى ازهلت العالم

واحدة من اعظم الرحلات على مر التاريخ