in

اين يوجد عرش الرحمن

نصيحة الرسول (ص) للمقبلين على الزواج

 

ان الزواج هو مصدر السعادة والإستقرار للإنسان فقد خلق الله سبحانه وتعالى النساء ليكونوا المشاركين للرجال فى حياتهم فلا يمكن للرجل أن يعيش بدون المرأة ولا يمكن للمرأة أن تعيش بدون الرجل قال تعالى: (وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَنًا)، والمعنى المراد من الآية الكريمة أنّ الاستقرار الحقيقي والسكينة لا يكون إلا بحياة زوجية قائمة على المودة والمحبة.

والزواج يعد تحصينا للإنسان المسلم فهو  مبني على قضاء شهوة الإنسان بما يرضي الله سبحانه وتعالى بعيدًا عن الفحشاء والمنكر  ولهذا بيّن الرسول صلى الله عليه وسلم لمعشر الشباب أهميته،بقوله (يا معشرَ الشبابِ مَنِ اسْتطاع منكمُ الباءةَ فليتزوجْ فإنَّه أغضُّ للبصرِ وأحصنُ للفرجِ) 

وتحقيق خلافة الإنسان في الأرض فالله سبحانه وتعالى خلق آدم ثم جعل من ضلعه زوجًا له حتى تكون له الذرية فيقوم بخلافة الأرض وعمارتها ولا يتحقق ذلك إلا بالزواج إذ كيف يحصل التكاثر والذرية المسلمة التي ستحقق العبادة لله سبحانه وتعالى دون وجود رابط إسلامي قائم بالزواج بين الرجل والمرأة.

ولا يخلو الزواج من المشكلات وبالاخص فى بدايته ومن ابرز المشكلات هى:

الأهل كثيرًا ما تحدث صدامات بعد الزواج بين الأهل الزوج أو الزوجة لكن يجب احتواؤها بأي طريقة لأنهم في النهاية أهل شريك الحياة، لذا ما يجب فعله هو وضع حدود لمقدار التدخلات المسموح بها وتوضيحها للأهل بالطريقة المناسبة فهذا سيساعد في الحفاظ على علاقة أسرية صحية لكلا الطرفين

والامور المالية ايضا تسبب كثيرًا من الخلافات بين الزوجين، فبعد الزواج يجب أن يكون هناك نقاش بشأن أموالهما وأوجه الإنفاق وهو ما لا يرضي أحد الطرفين أحيانًا خاصةً إذا كان طرف يكسب أكثر من الآخر لذا يجب حسم هذا الأمر وإيجاد أرض مشتركة ومناقشة أهدافكما المالية الشخصية والعائلية ووضع أسس لها بشكل عام وتحديد مساهمات كل منكما والعمل كفريق واحد

قلة الشغف: بعد استقرار الحياة الزوجية هناك مشكلة شائعة تبرز وهي قلة الشغف والألفة، إذ تتغير الأولويات بعد الزواج وتتراجع العلاقة الحميمة إلى أسفل القائمة خاصًة بعد أن يكون من الصعب إدارة الجداول المزدحمة كزوجين لذا على الزوجين بذل الوقت والجهد بنشاط لإشعال شرارة الحب والرومانسية وتحديد وقت بقضائه معًا والحديث عن أشياء مختلفة.

لذلك وضع الاسلام بعض النصائح والوصايا لمن هم مقبلين على الزاوج

فمن المهم جدا والضروري على الزوجين معرفة أن الحياة الزوجية لن تكون كلها على وتيرة واحدة من الحب والتفاهم، بل ستشوبها أحيانا بعض الخلافات وهو ما ينبغي العمل على حله بشكل سريع قبل أن تتفاقم الأمور وتزداد المشاكل فيما بعد، ولذلك ينبغي دوما أن يتحلى الزوجين بالتفاهم ومعرفة كيف تتم إدارة الأمور بينهما، وهو ما يتطلب أن يفهم كل طرف طبيعة الأخر وقت فرحه وكذلك وقت غضبه.

ايضا الحفاظ على الثقة فيجب على الزوجين عدم كسر ثقة أحدهما بالآخر عند أول عقبة تواجههما والحرص على تجنب إفشاء أسرار بعضهما البعض للآخرين كما أنّ احترام الخصوصية وعدم التجسس على الأمور الشخصية الخاصة كالهاتف والبريد الإلكتروني من الأمور الجيدة لحياة زوجية سعيدة

الاستماع لبعضهما: يعتبر الاستماع المتبادل من أفضل الطرق التي يمكن للأزواج من خلالها فهم بعضهما البعض ويكون ذلك من خلال الإنصات لبعضهما وعدم الانشغال بأمور أخرى، مثل: الهاتف، أو التلفاز، ومراعاة مشاعر بعضهما البعض.

تقديم الدعم في الأوقات الصعبة: يجب أن يقوم كلا الزوجين بدعم بعضهما البعض في الأوقات الصعبة، والمحافظة على الرومانسية بينهما.

قال صلّى الله عليه وسلّم: (مَن كانَ يؤمنُ باللَّهِ واليومِ الآخرِ، فإذا شَهِدَ أمرًا فليتَكلَّم بخيرٍ أو ليسْكت، واستوصوا بالنِّساءِ، فإنَّ المرأةَ خُلِقت من ضِلَعٍ، وإنَّ أعوجَ شيءٍ في الضِّلعِ أعلاهُ، إن ذَهبتَ تقيمُهُ كسرتَهُ، وإن ترَكتَهُ لم يزل أعوَج، استوصوا بالنِّساءِ خيرًا)

Written by mohamed

هذه الوصفات ستخلصك من تجاعيد اليدين

وصفات خرافية لازالة رائحة العرق الكريهة