in

لقاء مع شاب جاء من المستقبل واخبر بأمور سوف تحدث فى عام 2020

لقاء مع شاب جاء من المستقبل واخبر بأمور سوف تحدث فى عام 2020

 

لقاء مع شاب جاء من المستقبل وأخبر بأمور سوف تحدث فى عام 2020

  • وسوف نكشف لك عن الة زمن في عصرنا الحالي
  • وايضا هناك دلائل على ان الفراعنة سافروا عبر الزمن

 

الحضارة الفرعونية مليئة بالعجائب والغرائب التي  عجز العلم عن تفسيرها حتي يومنا هذا، ومازال الباحثون والعلماء يكتشفون أشياء جديدة لم يكن العالم يعرفها من قبل عن الحضارة الفرعونية.

فماذا لو علمت أن السر وراء كل هذه الانجازات وتلك الحضارة التي لم يكن لها مثيل في العالم هو قدرتهم علي السفر عبر الزمن ومعرفة المستقبل؟

كيف استطاعوا فعل ذلك؟ وما الدليل عليه؟

حقيقة السفر عبر الزمن

كيف سافر الفراعنة عبر الزمن؟

نشر موقع “آوتر بلاسيز” العلمي، تقريرا طرح فيه فرضية جديدة يبحث فيها العلماء حول إمكانية وصول القدماء المصريين من الفراعنة إلى آلية السفر عبر الزمن خلال بنائهم الهرم الأكبر.

واكتشف العلماء “دليلا سريا” هائلا داخل الهرم الأكبر يكشف عن أن الفراعنة توصلوا إلى سرعة الضوء، خلال بنائهم الهرم، ما يعني أنهم قد يكونوا كسروها وطبقوا نظرية “النسبية” التي توصل لها ألبرت أنشتاين بعدها بعقود طويلة، حيث تشير نظرية “النسبية” إلى أنه في حالة كسر سرعة الضوء، يمكن لأي جسم أن يكسر حواجز الزمن.

وأوضح التقرير أن خطوط عرض الهرم الأكبر في الجيزة، تتقاطع مع خطوط الطول، ليظهر أنها تتطابق مع سرعة الضوء في الثانية، ما يعني أن المصريين القدماء “الفراعنة” كان لديهم معرفة واسعة مع سرعة الضوء والسفر عبر الفضاء، وربما استقبلوا سفنا فضائية لكائنات غريبة على سطح الأرض.

ولكن هناك ثمة اعتراض على تلك النظرية بنوع كبير من المعارضة، حيث يصف بعض العلماء ذلك الأمر بأنه مجرد “رصد غريب للأرقام”، ومحاولة لإثبات نظرية وجود الكائنات الفضائية في عصر الفراعنة فقط، وليس لها أي أساس علمي.

 

 

 

 

 

وعند الحديث عن السفر عبر الزمن يجب أولا الإجابة عن سؤال هام ألا وهو: ماهو الزمن؟

يظن بعض الناس أن الزمن ثابت، ولكن الفيزيائي ألبرت أينشتاين أظهر أن الوقت وَهم: إنه نسبي، أي أنه من الممكن أن يتغير مع اختلاف المُلاحِظين اعتمادًا على سرعتك في الفضاء. بالنسبة لأينشتاين، الزمن هو البُعد الرابع. يُوصف الفضاء بحلبة ثلاثية الأبعاد، والتي تعطي المُسافر إحداثيات، مثل الطول والعرض والارتفاع، لتُظهر الموقع. يعطي الزمن إحداثي آخر، الاتجاه، على الرغم من أنه تقليديًا يتحرك للأمام.

تقول نظرية أينشتاين في النسبية الخاصة أن الوقت يُبطئ أو يُسرع مُعتمدًا على سرعة حركتك بالنسبة إلى شيء آخر. بالاقتراب من سرعة الضوء، سوف يتقدم شخص بداخل مركبة فضائية في العُمر أبطأ بكثير من توأمه في المنزل. أيضًا، تحت نظرية أينشتاين للنسبية العامة، بإمكان الجاذبية أن تكسر الوقت.

تُسمى صورة النسيج الرباعي الأبعاد بالزمكان (Time space). عندما يستقر أي شيء على تلك القطعة من النسيج، فإنه يسبب تشوه أو انحناء في نسيج الزمكان. يتسبب ذلك الانحناء في الزمكان في الأشياء أن تتحرك على مسار منحني وذلك الانحناء في الفضاء هو ما نعرفه بالجاذبية.

أُثبتت كلتا نظريتي النسبية العامة والخاصة بـ (تكنولوجيا القمر الصناعي لنظام التوقيع العالمي – GPS satellite technology) التي لديها توقيت دقيق على متنها. تأثير الجاذبية، بالإضافة إلى سرعة الأقمار الصناعية المتزايدة فوق سطح الأرض بالنسبة إلى الراصدين على الأرض، تجعل الساعات الغير محددة أن تكتسب 38 ميكرو ثانية في اليوم. (يقوم المهندسون بالمعايرة لحساب الفرق).

بمعنى ما، ذلك التأثير، المُسمى بتمدد الوقت، يعني أن رواد الفضاء هم مسافرين عبر الزمن، حيث أنهم يعودوا إلى الأرض أصغر قليلًا جدًا جدًا عن توائمهم المتماثلة الذين بقوا على الكوكب.

 

السفر عبر الزمن وفق نظرية أينشتاين ممكن من خلال طريقة واحدة و هي الذهاب أسرع من الضوء، أي يسافر 186,282 ميلًا في الثانية (299,792 كيلومترًا في الثانية) في الفراغ. معادلات أينشتاين، تُظهر أن الشيء في سرعة الضوء سوف يكون لديه كلا الوزن اللانهائي وطول يساوي صفر. يبدو ذلك مستحيل ماديًا، على الرغم من أن وسَّع بعض العلماء من معادلاته وقالوا إنه قد يتحقق.

هناك إمكانية مرتبطة، كما نصَّت ناسا، وهي إحداث ثقوب دودية بين النقاط في نسيج الزمكان. بينما تضع نظريات أينشتاين شروط لهم، فإنهم سينهارون بسرعة جدًا ويكونوا ملائمين فقط للجزيئات الصغيرة جدًا. أيضًا، لم يلحظ العلماء حقًا تلك الثقوب الدودية على الإطلاق. كذلك، التكنولوجية اللازمة لإحداث ثقب دودي أبعد من أي شيء لدينا.

 

الاعتقاد السائد أن السفر ذهابًا وإيابًا عبر الزمن يتطلب جهاز أو كما يسمى آلة زمن لتأخذك هناك. غالبًا تتضمن أبحاث آلة الزمن ثني نسيج الزمكان حتى ترجع خطوط الزمن على نفسها مكونة حلقة، عمليًا تُعرف ب «منحنى زمني مغلق».

ويري بعض العلماء أن آلات الفضاء تحتاج لشكل غريب من المادة ما يُسمى بـ«كثافة الطاقة السالبة» حتي تصبح آلات مناسبة للسفر عبر الزمن. لدى تلك المادة الغريبة خواص شاذة، تتضمن الحركة في الاتجاه المعاكس للمادة العادية عند الدفع. تلك المادة من الممكن أن تكون موجودة نظريًا، ولكن إذا كانت، فإنها قد تكون موجودة فقط في كميَّات قليلة جدًا لبناء آلة زمنية.

على الرغم من ذلك، تشير أبحاث السفر عبر الزمن أن آلات الزمن ممكنة بدون المادة الغريبة. يبدأ العمل بثقب على شكل كعكة دُوْنات مُغلفة بداخل جسم كروي من مادة عادية. بداخل ذلك الفراغ على شكل الدُوْنات يُمكن أن ينثني الزمكان حول نفسه مجالات جاذبية مركزة لتكوين منحنى زمني مغلق. للعودة إلى الوراء في الزمن، سوف يتسابق المسافر حول داخل الدُوْنات، ذاهبًا بعيدًا إلى الوراء في الماضي مع كل مرحلة. على الرغم من ذلك، تلك النظرية لديها عدد من العقبات. مجالات الجاذبية المطلوبة لعمل منحنى زمني مغلق يجب أن تكون قوية جدًا، والتلاعب بهم يجب أن يكون دقيقًا.

 

بينما لا يبدو السفر عبر الزمن ممكنًا –على الأقل ممكنًا بمعنى أن يعيشها البشر– بالفيزياء التي نستخدمها اليوم، فإن المجال يتغير باستمرار. التقدم في النظريات الكمَية ربما يعطينا بعض الفهم لكيفية التغلب على مفارقات السفر عبر الزمن.

احتمال واحد، على الرغم من أنه ليس من الضروري أن يؤدي إلى السفر عبر الزمن، إلا أنه يحل لغز كيفية اتصال جزيئات محددة على الفور مع بعضها أسرع من سرعة الضوء.

في الوقت الحالي، يمكن للمهتمين بالسفر عبر الزمن على الأقل أن يعيش تجربتها من خلال الأفلام، والتلفاز، والكتب.

 

 

 

 

 

Written by admin

ماذا كان يفعل إبليس قبل خلق آدم وماذا فعل إبليس عندما علم بوجوده آدم عليه السلام

القائد الإسلامي الذي احتفلت الكنائس بموته ثلاثة أيام متصلة