in

ماذا كان يفعل إبليس قبل خلق آدم وماذا فعل إبليس عندما علم بوجوده آدم عليه السلام

ماذا كان يفعل إبليس قبل خلق آدم وماذا فعل إبليس عندما علم بوجوده آدم عليه السلام

ماذا كان يفعل إبليس قبل خلق آدم وماذا فعل إبليس عندما علم بوجوده آدم عليه السلام

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته مشاهدي قناة معلومة وحقائق

سوف نعرض عليكم طوال شهر رمضان ان شاء الله قصص الانبياء من آدم عليه السلام حتي خاتم المرسلين محمد صلي الله عليه وسلم

( حقيقة أسر إبليس قبل خلق آدم)

يقال أن الجن عاشت في الأرض ألفين عام قبل خلق آدم وأنهم لما نشروا الفساد وسفكوا الدماء أرسل الله عليهم جمعا من الملائكة لتطردهم إلي جزائر البحور.

أما عن إبليس فهو لم يكن من الملائكة قط بل إنه كان من الجن، ولما حل عليهم العقاب أخده الملائكة أسيرا ولذلك كان موجودا ليشهد خلق آدم.

فكيف بدأ الخلق وماهي قصة سيدنا آدم منذ أن أخبر الله الله الملائكة أنه سيجعله خليفة له في الأرض وحتي بدأ بإعمار الأرض؟

هذا ما سنتعرف عليه في هذه السلسلة الرمضانية من قصص الأنبياء ….

“وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ  (30) وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلَاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ  (31) قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ  (32) قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ”

في هذه الآيات يخبر المولي عز وجل ملائكته بخلق آدم وأنه سوف يصبح خليفته في الأرض، ونري أن الملائكة ونظرا لما حدث من قبل مع معشر الجن يسألون المولي عز وجل ليس اعتراضا علي مشيئته وإنما طمعا في أن يكونوا هم من يفضلهم علي سائر المخلوقات وليس مخلوقا آخر ينكر فضله ويفسد في أرضه.

ولكن الله عز  وجل هو العليم الخبير وله في كل أمر حكمة لا يعلمه إلا هو سبحانه أخبرهم أن هذا المخلوق هو الذي وقع عليه الاختيار ليعمر الأرض، وأراد الله أن يثبت لهم بالبرهان فسألهم عن أسماء الأشياء التي علمها لآدم  ولم يكن الملائكة علي بها ليذكرهم أنه وحده يعلم كل شئ وقادر علي كل شئ.

  • كيف خلق الله آدم

أراد تمييز آدم عن جميع خلقه بأن يخلقه بيده الكريمة مباشرة، وقد يقع الإنسان في حيرة من أمره فيما يتعلق بالمادة التي خلق الله منها آدم عليه السلام.

فنجد القرآن في مرة يخبرنا أن الله قد خلق آدم من التراب، ومرة من طين، ومرة أخري من صلصال من حمأ مسنون.

ونحن نعلم جيدا أن كلام الله بعيد كل البعيد عن التناقض، فلماذا ذكر القرآن مواد مختلفة في مواضع عدة؟

 

  • وقد فسر العلماء ذلك بأن المادة الترابية التي خلق منها الإنسان مرت بثلاث مراحل: ـ

المرحلة الطينية: وهي المرحلة الأولى، هذا الطين يتميز بخاصية وصفة اللزوجة (طين لازب) كما جاء في سورة الصافات.

مرحلة الحمأ، وهي المرحلة التي يتحول فيها الطين اللازب إلي طين متغير أو طين نتن.

مرحلة الصلصال، وهي المرحلة الثالثة والأخيرة والتي يتحول فيها الحمأ إلي صلصال وهي مادة تشبه الفخار.

 

  • من أين جاء التراب الذي خلق منه آدم؟

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إن الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض، فجاء بنو آدم على قدر الأرض، جاء منهم الأحمر والأبيض والأسود، وبين ذلك، والسهل والحزن والخبيث والطيب)

فقد قبض الله قبضة بيده من تراب الأرض جميعا وخلق منها آدم ليأتي بنو آدم مختلفين في الشكل واللون والطباع.

ويقول صلي الله عليه وسلم ((لما صور الله آدم في الجنة تركه ما شاء الله أن يتركه، فجعل إبليس يطيف به ينظر ما هو، فلما رآه أجوف عرف أنه خلق خلقا لا يتمالك)

ونستطيع أن نري هنا أن إبليس كان مهتما بآدم منذ البداية وقبل أن يطلب الله من ملائكته السجود، فقد إبليس مغترا بنفسه إلي حد كبير، وربما ظل يتساءل حول ماهية هذا المخلوق الجديد الذي استبدلهم به الله، وأراد أن يعرف كيف يحط من قدره عند الله.

كيف نفخ الله الروح في جسد آدم؟ وماذا حدث في المشهد العظيم بينه وبين الملائكة؟

وما الذي دفع إبليس أن يتحدي ربه وهو يعلم حق العلم أن طاعته واجبة علي كل مخلوق؟

هذا ما سنتعرف عليه في الجزء القادم من خلق آدم وكيف خلق له الله زوجا من ضلعه.

Written by admin

مرض خطير قد يقتل الإنسان وعلاجه في القرآن ( أشياء لن يخبرك بها الطبيب)

لقاء مع شاب جاء من المستقبل واخبر بأمور سوف تحدث فى عام 2020