in

اين يوجد عرش الرحمن وما هو شكل حملة العرش

ما هو مقدار عرش الرحمن ..؟

اين يوجد عرش الرحمن

شاهد الفيديو من هنا

هناك الكثير من الاشياء فى هذه الدنيا غيبية بشكل مطلق ولا سبيل للانسان الوصول اليها بعقله و لهذا دائما ما يسأل عنها مثل الملائكة و الجن والجنة والنار وايضا مثل عرش الرحمن من منا يعلم مكان عرش الرحمن بالتحديد ولكن ذات مرة سأل الرسول صلى الله عليه وسلم بعض الصحابة فقال لهم (اتدرون ما البيت المعمور؟) قالوا الله ورسوله اعلم

فقال عليه الصلاة والسلام(هو بيت فى السماء السابعة على حيال الكعبة تماما حتى لو خر لخر فوقها يدخله فى كل يوما 70 الف ملك اذا خرج اخرهم فلا يعودون)

فى حديث عن الصحابى الجليل أبى ذر الغفارى رضى الله عنه قال: سألتُ النبى صلى الله عليه وسلم عن قوله تعالى-: “وَالشَّمْسُ تَجْرِى لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا”  قال: “مستقرها تحت العرش”.

وقد وصف الله العرش بأوصاف كثيرة ومن هذه الاوصاف

ووصفه بأنه عظيم فقال تعالى : “رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ” كما جاء فى سورة التوبة

ووصفه بأنه كريم فقال تعالى: “رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ” كما جاء فى سورة المؤمنون

ووصفه بأنه يُحمَل فقال تعالى: “الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ” كما جاء فى سورة غافر

ووصفه بأنه يَستوى عليه سبحانه فقال: “الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى” سورة طه استواءً يَلِيق بجلاله وعظمته، لا يشبه استواء المخلوقين

و فى سورة هود قال تعالى “وَهُوَ الَّذِى خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ فِى سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا” اى ان قبل خلق السموات والأرض كان العرش على الماء

أما بعد خلق السموات والأرض فالجواب عليه له جانبانِ:

الأول: مكانه بالنسبة إلى الله مع غيره من المخلوقات، فالعرش أقرب المخلوقات إلى الذات الإلهية؛ لأنه سبحانه مستوٍ على أعلى مخلوقاته، وأقربِه إليه وهذه مزية امتاز بها العرش على ما سواه من المخلوقات.

 الثاني: مكانه بالنسبة إلى المخلوقات، فهو أعلى المخلوقات وأرفعها، وكل المخلوقات دونه، وهو سقف الجنة كما جاء فى الحديث: “فإذا سألتُم الله، فاسألوه الفردوس؛ فإنه أوسط الجنة وأعلى الجنة، فوقه عرش الرحمن، ومنه تفجر أنهار الجنة”.

العرش أكبر من الكرسى والعرش هو أعظم المخلوقات عليه استوى ربنا استواءً يليق بجلاله، وله قوائم، ويحمله حملة من الملائكة عظام الخلق.

 عن ابن مسعود رضى الله عن قال: بين السماء الدنيا والتى تليها خمسمائة عام وبين كل سماء خمسمائة عام، وبين السماء السابعة والكرسى خمسمائة عام، وبين الكرسى والماء خمسمائة عام، والعرش فوق الماء، والله فوق العرش لا يخفى عليه شيء من أعمالكم . رواه ابن خزيمة فى ” التوحيد ” والبيهقى فى ” الأسماء والصفات”.

Written by mohamed

قصة النبى يونس عليه السلام

حل مشكلة جفاف البشرة