in

هل هناك طريقة لكي نرى الجن ..؟

 

هل هناك طريقة لكي نرى الجن ..؟

الجن والانس هم عباد الله على الارض خلقهم ليسبحونه ويعبدون الله ويؤمنون به  فالجان الكافر من الشيطان وهو الذى يعصى الله ويغوى البشر وهو الذي امتنع من السجود لآدم وهو أبو الجن وهو ابليس ويوجد نوع اخر من الجن وهو الجن المؤمن الطيب  ولكن الاكثر فيهم هو الفاسق والعاصي

فأن الله تعالى أعطى للجن العديد من القدرات الخارقة والتى منها صعودهم للسماء والطيران والاختباء فى اى مكان والتحول لاى حيوان  وايضاً الجن يملك القدرة على رؤية الإنسان وكل ما يجول في عالمه فالله عز وجل قد خلقهم من مارجٍ من نار وهو اللهيب الأسود الشديد الحرارة من النار، وهذا ما منحهم طبيعتهم الفيزيائية والمادية الخفية والتي تجعل من الصعب على عين الإنسان رؤيتهم أو تحديد مكان تواجدهم فهو ييعيش في الخرابات، والمواضع النّجسة؛ كالحمّامات، والمزابل، والمقابر، عن ابن عمر- رضى الله عنه- أنّ رسول الله – صلّى الله عليه وسلم- نَهَى أَنْ يُصلَّى في سبْعة مواطن: فِي الْمزبلة والْمجزرةِ وَالمقبرةِ وقارعةِ الطَّريقِ وفِي الْحمَّامِ وَفي معَاطنِ الإِبِلِ وفوْق ظَهْر بَيتِ اللَّهِ، (رواه التّرمذي).

وقد اخبرنا الله وعز وجل بأن الجن الكافر هو عدو الانسان الذى يغويه فى عمل المحرمات ويجعله يفعل السيئات والبعض الاخر يأذى الانسان وبعضهم يعشق الانسان ويمارس معه الجنس

وقد اخبرنا العلامة الفاضل الشيخ  الشعراوي رحمه الله عن بأن عندما قال لنا تعالى “حيث لا ترونهم” فإنه يقصد سبحانه  بها أسلوب تغليظ لشدة الحذر، والتنبه؛ لأن العدو الذي تراه تستطيع أن تدفع ضرره، أما العدو الذي لاتراه يكون كيده وضرره أشد إذ لابد أن يتنبه الإنسان إلى مداخل الشيطان؛ لأنه يراكم هو وقبيله من حيث لاترونهم. إذاً فالجن عدو لنا يجب أن نؤخذ الحذر منه عن طريق قراءة القران والاذكار واقام العبادات

وقد حذرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بأن نتجنب الجن ونبتعد منهم ولا تجوز لنا عبادتهم من دون الله ولا الاستغاثة بهم، ولا الاستعانة بهم على أضرار المسلمين، ولا سؤالهم عن علم الغيب بل يجب أن يحذروا.

أما دعوتهم إلى الله إذا عرفتهم وتعليمهم ما ينفعهم ونصيحتهم ووعظهم وتذكيرهم فلا بأس بذلك، أما الاستعانة بهم أو الاستغاثة بهم أو النذر لهم أو التقرب إليهم بالذبائح خوف شرهم كل هذا منكر، قال الله جل وعلا: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا [الجن)

وقد يستطيع الانسان والرّاجح ان يرى الجن ولكن بهيئة غير هيئته الّتي خلقوا عليها؛ يمكن للانسان رؤيتهم إذا تمثّلوا وتحوّلوا على صورٍ شتّى كالإنسان والحيوان والجن ويتصورون الجن في صور والبهائم وصور الحيات والعقارب وغيرها وفي صور الإبل والبقر والغنم والخيل والبغال والحمير وفى صور الطير وفى صور بنى آدم

ويتعبر اول ظهور لهم للانسن ظهروا في صورة سراقة بن مالك بن جعشم لما أرادوا الخروج إلى بدر )

وقد ثبت ذلك في كتاب الله عزّ وجل وسنّة رسوله. قال تعالى: (وإِذْ زَيَّنَ لهمْ الشَّيْطان أَعْمالهمْ وقَالَ لا غالِبَ لكمْ الْيومَ منْ النَّاس وإِنِّي جارٌ لكمْ فلَمَّا ترَاءتْ الْفئَتَانِ نكصَ عَلَى عقبيْهِ وقالَ إِنِّي بريءٌ منْكمْ إِنِّي أَرى مَا لا تروْنَ إِنِّي أَخاف اللَّهَ وَاللَّه شدِيد الْعقاب)، (الأنفال).

و قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في فتح الباري:

إنّ أصحاب سليمان كانوا يرون الجنّ في أشكالهم وهيئتهم حال تصرّفهم، اما أغلب أحوال بني آدم لا يرون الجنّ ولا يحسّون بوجودهم.

لذالك يامسلمى الله تعوذوا من الجن باستمرار فان كل هدفهم فى الحياة ان يغوون البشر ويجعلوهم فاسدون

لقد أضلت الجن كثيراً من الإنس بتصورهم في صور الأولياء والصالحين وغيرهم ، وقال شيخ الإسلام :  فكثيراً ما يتصور الشيطان بصورة المدعو المنادى المستغاث به إذا كان ميتا .

وكذلك قد يكون حيا ولا يشعر بالذي ناداه ; بل يتصور الشيطان بصورته فيظن المشرك الضال المستغيث بذلك الشخص أن الشخص نفسه أجابه وإنما هو الشيطان ، ويقع لأهل الشرك والضلال من المنتسبين إلى الإسلام الذين يستغيثون بالموتى والغائبين ، يتصور لهم الشيطان في صورة ذلك المستغاث به وهو لا يشعر …. وذكر لي غير واحد أنهم استغاثوا بي ، كلٌّ يذكر قصة غير قصة صاحبه فأخبرت كلا منهم أني لم أجب أحداً منهم ولا علمت باستغاثته ، فقيل : هذا يكون مَلَكاً ، فقلت : المَلَكُ لا يغيث المشرك ، إنما هو شيطان أراد أن يضله

إذاً اعزائى المشاهدين فأن الشيطان يمكن له أن يتمثل في صورة بشر، ولكننا لا نراه على حقيقته الذي خلقه الله بها.

ولكن إذا أراد الجن أن تراه فهو يظهر لك على صورة شيء مادي، ولكنه لا يتمثل في صورة استمرارية، ولكنه يتمثل في صورة ومضة وسريعة، ويختفي وهو أمامك، معللا ذلك بأن الجن يعلم أنه لو تشكل للإنسان في صورة مادية وظهر له بها حكمته الصورة التي انتقل إليها؛ موضحًا: أي إذا أطلقت عليه الرصاص عند ظهوره لك بصورة إنسان أو حيوان يموت في الحال.

فأن الإنسان إذا تأمل الجن المشكل في صورة غير صورته لابد أن ترى فيه شيئًا يخالف الطبيعة.

وتابع الشعراوي لذلك الجن أو الشيطان يخاف منا أكثر ما نخاف منه؛ لأنه يعلم أنه إذا ظهر لنا وتجسد في أي شيء ظهور استمراري سوف نعرفه ونتغلب عليه.

والله تعالى اعلى واعلم

 

 

 

Written by admin

لماذا يقتل الآباء أبنائهم؟!

كيف أخذ عزرائيل الطين الذى خلق به ادم من الارض ومااسرار خلق ادم