in

وداعًا رجاء الجداوي!

من عارضة الأزياء الجميلة والشابة المراهقة التي أسعدت طلتها وضحكتها الملايين، إلي الأم الحنون و التي تسعي أحيانا أن تبدو أًصغر من أبناءها، رحلت عن عالمنا الجميلة رجاء الجداوي ضحية للكورونا…

ولدت نجاة علي حسن الجداوي في مدينة الإسماعيلية، ثم انتقلت إلى القاهرة برفقه شقيقها الأكبر “فاروق” لتقيم  مع خالتها الفنانة تحية كاريوكا التي تولت رعايتهما.

تعلمت الفرنسية والإيطالية في سن مبكر أثناء دراستها بمدارس الفرانسيسكان بالقاهرة.

عملت  بعد تخرجها في قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية.

 

تزوجت من حارس مرمى النادي الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق حسن مختار في 22 نوفمبر 1970. وأنجبت منه ابنتها “أميرة”

 

و في 24 مايو 2020 تم الإعلان عن إصابتها  بفيروس كورونا أثناء تصوير الحلقات الأخيرة من مسلسل لعبة النسيان.

تم نقلها إلى أحد مستشفيات العزل بالإسماعيلية وفقا لتوصية من وزيرة الصحة هالة زايد.

 

بدأت رجاء الجداوي مشوارها في الفن بالتوازي مع مجال عروض الأزياء، وكان أول أفلامها (دعاء الكروان)

 

كانت خالتها تحية كاريوكا ترفض دخولها الفن، حتى لا تمر بمثل ما مرت به من صراعات وشائعات، ولكنها بالرغم من ذلك لم تستطع الوقوف في طريق مصيرها الفني الذي أسعد الملايين من المشاهدين.

 

بدأ المشوار عندما شاهدها المخرج الكبير هنري بركات في إحدى مسابقات ملكات الجمال، ورشحها للعب دور “خديجة” ابنة المأمور، في فيلم “دعاء الكروان”، وبعدها توالت الأعمال وبدأت طريقها نحو النجومية.

 

لم تكن الراحلة رجاء الجداوي تخجل أن تعترف بشئ تعلمته من تجربة محرجة.

ففي ندوة تكريمها بمهرجان أسوان لأفلام المرأة تحدثت عن موقف تعرضت له في أول أعمالها وهو إنها حينما شاركت في فيلم “دعاء الكروان”، ذهبت لغرفة الفنانة فاتن حمامة، ودخلت دون استئذان، فطلبت منها فاتن الخروج من الغرفة وطرق الباب قبل الدخول، وتعلمت درسا بعدها عن كيفية التعامل مع الجميع.

 

وكشفت في نفس المهرجان أيضا  أن فيلم “إشاعة حب” كان الأصعب في مشوارها، فقد شاركت مع نجوم كبار بحجم يوسف وهبي، عمر الشريف، عبد المنعم إبراهيم، سعاد حسني، ومع ذلك فهي تدين لهم بالفضل خاصة أنهم دعموها ووقفوا بجوارها في العمل.

 

من أبرز الأعمال التي شاركت فيها “إشاعة حب”، “أحلام الفتى الطائر”، “الواد سيد الشغال”، “البيه البواب”، “الوحل”، “حنفي الأبهة”، “العائلة”، وغيرها من الأعمال.

 

ووفقا لتصريح لها فقد اعتزلت مجال عرض الأزياء من أجل التفرغ بشكل كامل للتمثيل، خاصة أن أناقتها حصرتها في بداية حياتها في أدوار معينة، وهي الفتاة الأرستقراطية أو المستهترة.

 

و لم تقدم الفنانة الراحلة أدوار بطولة، ولكنها كانت  بطلة في كل ما قدمت من أعمال وشخصيات، كما أنها من النجمات اللاتي تركن أثرا في كل عمل.

 

أعلنت ابنتها الوحيدة أميرة مختار على حسابها بفيسبوك اليوم الأحد، نبأ الوفاة

 

وصرح أشرف زكي نقيب الممثلين  للتليفزيون المصري صباح اليوم، إن الجداوي دخلت لحالة حرجة بسبب تأثير الفيروس ومضاعفاته على الرئة مشيرا إلى أنها ستدفن في مقابر الأسرة بالقاهرة.

كيف تعملين من المنزل

كيف تتحكم في مستوي الكوليستيرول في جسمك